هل يجب المبيت في منى كل الليل أم أغلبه وكذلك مزدلفة؟
مدة الملف
حجم الملف :
699 KB
عدد الزيارات 941

السؤال:

هل يجب المبيت في منى كل الليل أم أغلبه وكذلك مزدلفة؟

الجواب:

أما مزدلفة فليبق حتى يصلي الفجر ويسفر جداً، هذا هو الأفضل، ولكن إذا كان معه ضعفة فلهم أن يدفعوا آخر الليل -أي: قبل الفجر في الثلث الأخير من الليل- وأما منى فأمرها سهل؛ لأنها ليست كمزدلفة في وجوب المبيت بها، والواجب أن يبقى فيها معظم الليل وليس الواجب أن يبقى كل الليل، لكن لو فرض أنه لم يجد مكاناً في منى نقول: انزل حيث انتهت خيام الناس.

وكذلك لو فرض أنه نزل إلى مكة ليطوف طواف الإفاضة، ولكنه لم يستطع الوصول إلى منى إلا بعد طلوع الفجر، فنقول: لا شيء عليك.
السائل: في مزدلفة من خرج بعد منتصف الليل بغير عذر يعني: ليس معه ضعفة؟
الشيخ: لا، نقول: لا تخرج إلا في الثلث الأخير من الليل.
السائل: يكون عليه هدي يا شيخ؟
الشيخ: لا بد أن ينظر في السبب: هل هو مسافر وخرج قبل الوقت المحدد، هل هو جاهل أو غير جاهل، وهل لعذر أو لغير عذر، بمعنى: هل المرور منعه أن ينزل؛ لأن الإنسان أحياناً لا يستطيع أن ينزل فيمشي مشياً مباشرة.