سافر إلى بلد ناوياً الإقامة فيه فهل يكون مسافراً إن رجع لبلده؟
مدة الملف
حجم الملف :
369 KB
عدد الزيارات 1332

السؤال:

إذا سافر شخص من عند أهله وعنده نية عدم الرجوع إلى بلده، وأقام في بلد بعيد عن بلدهم في نية الاستقرار، ثم رجع إلى أهله زيارة هل يعتبر نفسه مسافراً أم لا؟

الجواب:

إذا خرج الإنسان عن وطنه الأول بنية الاستقرار في البلد الثاني فإنه إذا رجع إلى وطنه الأول يكون مسافراً، ما دام على نيته الأولى، والدليل على ذلك: أن الرسول -عليه الصلاة والسلام- كان وطنه الأول مكة ولما فتح مكة قصر وفي حجة الوداع قصر.
السائل: يا شيخ وإن كان في نفس هذا البلد -بلده الأول- زوجته وأولاده؟
الشيخ: إي: نعم، حتى وإن كان زوجته وأولاده فيه.