حكم إقامة الجمعة لمن خرج من بلده لسفر أو نزهة
مدة الملف
حجم الملف :
337 KB
عدد الزيارات 694

السؤال:

أناس خرجوا على بعد عشرين أو ثلاثين كيلو من المدينة، وحضرت عليهم صلاة الجمعة، فهل يجوز لهم أن يقيموا جمعة؟

الجواب:

لا يجوز إقامة الجمعة خارج البلد، سواء خرج الإنسان في سفر، أو في نزهة؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يكن يصلي الجمعة في السفر، حتى في يوم عرفة الذي هو أكبر مجمع للناس، لم يقم فيه -عليه الصلاة والسلام- الجمعة، فإن كان أحد جمع جمعة في مثل هذا فأبلغه -بارك الله فيك- أنه يجب عليه أن يعيد الصلاة إن كان مسافراً يعيدها ركعتين، وإن كان غير مسافراً يعيدها أربعاً.
 

السائل:

ولو كان مثلاً من سنتين، أو أكثر؟
 

الشيخ:

ولو سنتين، أو أكثر، الدَّين ما يسقط بطول المدة.