هل يكرر سجود التلاوة كلما مر بآية السجدة؟
مدة الملف
حجم الملف :
608 KB
عدد الزيارات 751

السؤال:

سجود التلاوة، هل كلما قرأ القرآن ،وكلما مر بسجدة من سجود التلاوة ،هل يجب عليه أن يسجد، أم يكون أسوة للعلماء، إذا فسر الآية فيها سورة السجدة ـ مثلاً ـ لا يسجد؟

الجواب:

أولاً: سؤالك في قولك هل عليه أن يسجد، نقول: ليس عليه أن يسجد، سواء تكررت الآيات أو لم تتكرر، فسجود التلاوة سنة، وليس بواجب؛ والدليل على هذا أن عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ قرأ في إحدى الجمع آية فيها سجدة، وهي التي في سورة النحل فنزل، وسجد، ثم قرأها في جمعة أخرى، ولم يسجد، ثم قال: [إن الله لم يفرض علينا السجود إلا أن نشاء] فسجود التلاوة سنة ،وليس بواجب.

وإذا تكررت الآيات؛ فإن كان الإنسان يكرر، ويتحفظ القرآن فسجوده الأول يغني عن الباقي، ولا حاجة أن يعيد السجود، وإن كان يقرأ -مثلاً- في سورة الحج فسجد في السجدة الأولى ،وأتت السجدة الثانية فليسجد، وإن كان الفصل ليس طويلاً، هذا هو التفصيل في مسألة التكرار في السجود.