أحد اقارب زوجته فيه برص فهل له أن يمتنع عن الإنجاب بسبب ذلك؟
مدة الملف
حجم الملف :
686 KB
عدد الزيارات 791

السؤال:

رجل تزوج، وأنجب عدة أطفال، ثم تبين له أن أحد أقارب زوجته فيه برص، هل يجوز له أن يتوقف عن الإنجاب ،خشية من هذا المرض، علماً بأن أطفاله كلهم سالمون؟

الجواب:

هذا من جهله، لو أراد أن يتوقف عن الإنجاب؛ لأن بعض أقارب الزوجة فيهم برص كان هذا لا شك من سفهه، ومن سوء ظنه بالله ـ عز وجل ـ لأننا نشاهد أناساً فيهم هذا المرض، ولهم أولاد في سلامة منه، ونشاهد أناساً لا نعلم أن فيهم برص، ولهم أولاد أصيبوا بهذا، فلا ينبغي للإنسان أن يتشاءم، بل يعتمد، ويتوكل على الله، ولينجب.

وبهذه المناسبة أود أن أبين لكم أن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ يحب أن تكثر الأمة؛ ولذلك قال: «تزوجوا الودود الولود»،وقال:« إن الله ما بعث نبياً إلا آتاه من الآيات ما يؤمن على مثله البشر، وإنما الذي أوتيته وحيٌ أوحاه الله إليَّ، فأرجو أن أكون أكثرهم تابعاً يوم القيامة» .انظر كيف يتمنى الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ لكثرة الأمة، ونحن مع الأسف نقول: وقف النسل، نظم النسل! فأنا أقول: أكثر النسل، والله ـ تعالى ـ يتولى رزقهم، كما قال تعالى: ﴿نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ﴾ [الأنعام:151]، فقل لهذا الأخ: استمر في الإنجاب، ولا تتوقف، ولن يرى بأساًـ إن شاء الله ـ .