فاتته الجماعة فصلى الفريضة خلف متنفل
مدة الملف
حجم الملف :
509 KB
عدد الزيارات 1204

السؤال:

رجل صلى الفجر في جماعة، ثم أتى رجل آخر تأخر عن صلاة الجماعة، وطلب من الأول أن يصلي معه كنافلة، ويكسب الآخر أجر الجماعة، فما حكم ذلك؟

الجواب:

لا بأس إذا دخل رجل بعد صلاة الفجر، أو بعد صلاة العصر، وقد فاتته الصلاة، أن يقوم معه آخر فيصلي معه، ويتصدق عليه، فالقاعدة: أن كل صلاة نافلة لها سبب، فليس فيها وقت نهي؛ كتحية المسجد، وسجود التلاوة، وصلاة الاستخارة في أمر يفوت قبل زوال وقت النهي، والصدقة على إنسان دخل بعد صلاة الفجر، وما أشبه ذلك.