الحكمة من التشابه اللفظي في آيات القرآن الكريم
مدة الملف
حجم الملف :
304 KB
عدد الزيارات 1744

السؤال:

يا شيخ، ما الحكمة من تشابه الآيات في القرآن الكريم؟
 

الشيخ:

من أي ناحية؟ من ناحية المعنى أم من ناحية اللفظ؟
 

السائل:

من ناحية اللفظ!

 

الجواب:

الحكمة من تشابه الآيات في القرآن الكريم من ناحية اللفظ هو: تكرار ما تفيد هذه الآيات من المعاني على النفوس، من أجل أن يهتم بها الإنسان، ولهذا تجد بعض السور تتكرر فيها الآية الواحدة عدة مرات، مثلاً: في سورة الرحمن كُرِّر قولُه -تعالى-: ﴿فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ﴾ [الرحمن:13] عدة مرات، أكثر من ثلاثين مرة، وفي سورة المرسلات كُرِّر قولُه -تعالى-: ﴿وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ﴾ [المرسلات:15]، وذلك من أجل الاهتمام والعناية بهذا الأمر.

نسأل الله -تعالى- لنا ولكم التوفيق لما يحبُّ ويرضى، وأن يرزقنا العلم النافع، والعمل الصالح، والسلام عليكم.