من أنواع السحر المحرم
مدة الملف
حجم الملف :
567 KB
عدد الزيارات 1332

السؤال:

في بلادنا ما يسمى بالحواة جمع حاوٍ، وهو رجل يقوم بأعمال سحرية للتسلية في المدارس وفي أماكن النزهة، فيأخذ ورقة بيضاء ويدخلها في جيبه ويخرجها عملة ورقية من فئة الألف أو الخمسمائة، أو يدخل منديلاً في فيه ويخرجه عشرات المناديل معقودة ببعضها، وبها أسلاك، أو أمواس، وما أشبه ذلك،  فهل هذا من السحر المحرم؟

الجواب:

نعم. هذا من السحر المحرم لا شك، وقد قال الله -تعالى- في شأن سحرة آل فرعون لما ألقوا حبالهم وعصيهم أن موسى -عليه الصلاة والسلام-﴿ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى﴾ [طه:66] خُيِّل له أنها حيات ملأت الأرض وأنها تسعى نحوه فخاف، فأمره الله أن يلقي عصاه﴿ فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ﴾ [الشعراء:45]. وهذا يكون سحراً للعيون، وإلا فلا تأثير له في خلق الله -عز وجل- فهذه المناديل التي أدخلها ليست إلا منديلاً واحداً، والورقة التي أدخلها، وأخرجها نقوداً ليست إلا الورقة الأولى، لكنه سحر أعين الناس.