من أين يحرم من نوى العمرة بعد مجاوزة الميقات؟
مدة الملف
حجم الملف :
442 KB
عدد الزيارات 1047

السؤال:

سافرت إلى الحجاز ولم يكن عندي نية للعمرة، وعندما وصلت إلى جدة ومكثت فيها أياماً وجدت من يشجعني على أداء العمرة، فهل أعتمر مع العلم أني لم أعتمر قبل ذلك أبداً؟

الجواب:

نقول: في هذه الحال لك أن تحرم من جدة؛ لأنك في الأول لم ترد العمرة، ولكن يجب أن تعلم أن العمرة واجبة على الفور، وأن الواجب عليك أن تنوي العمرة حين مررت بالميقات، ثم تؤدي العمرة وترجع إلى جدة، ولكن ما دام الأمر كما قال السائل إنه قد ذهب إلى جدة وهناك وجد من يشجعه على العمرة فأحرم من هناك وأدى العمرة، نقول: لا حرج عليك. وليس عليه فدية، وعمرته هذه مجزئة عن عمرة الإسلام.