الجمع بين حديثي (فر من المجذوم) وحديث (لا عدوى ولا طيرة)
مدة الملف
حجم الملف :
374 KB
عدد الزيارات 1557

السؤال:

كيف نجمع بين الحديثين: «فر من المجذوم فرارك من الأسد» و«لا عدوى ولا طِيَرة»؟

الجواب:

الجمع بين قوله -صلى الله عليه وسلم-: «فر من المجذوم فرارك من الأسد»، وقوله: «لا عدوى ولا طِيَرة» هو أنه عند التأمل لا تعارض بينهما.

فالحديث الأول: «فر من المجذوم» أراد به النبي -عليه الصلاة والسلام- أن يتجنب الإنسان أسباب الخطر.

والحديث الثاني: أراد أن يبين أنه لو فرض أنه حصل له عدوى، فإن هذه العدوى حصلت بإذن الله، وليست كما يعتقده العرب، من أنها تعدي بنفسها، بل هي بأمر الله -عزَّ وجلَّ- فيكون النفي في قوله: «لا عدوى ولا طِيَرة» أي: نفي تأثيرها إلا بإذن الله لا نفي وجودها، بل العدوى موجودة، كلٌّ يعرف أن بعض الأمراض سريعة العدوى.