سقوط الصدقة عمن أفطر رمضان لمرض ثم قضاه
مدة الملف
حجم الملف :
384 KB
عدد الزيارات 1015

السؤال:

لي بنتٌ مَرِضَت في رمضانِ الماضي، وطَرَحَها المرضُ على الفراش، وبعد أن تعافت صامت، فهل عليها الصدقة أم لا؟

الجواب:

ليس عليها صدقة؛ لقول الله -تعالى-: ﴿فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ﴾ [البقرة:184] ولم يذكر الله الصدقة، فليس عليها إلا الصيام.
 

السائل:

وإذا كانت مصابة بمرض في القلب يمنعها من الحج، هل لي أن أحج عنها أم لا؟
 

الشيخ:

فريضة؟
 

السائل:

نعم،
 

الشيخ:

إذاً: يصح.
 

السائل:

عندي حِجَّة! أتعرف أحداً يأخذها؟
 

الشيخ:

والله الآن لا أعرف أحداً؛ لكن مُرَّ عليَّ فيما بعد -إن شاء الله- وإن وجدتَ أحداً فأعطِه إياها.

السائل:

وهل يصح أن أحج عنها إذا صارت لا تقدر؟
 

الشيخ:

نعم.