هل يصح ما يروى من الحث على الفرار من الفتن إلى اليمن والشام؟
مدة الملف
حجم الملف :
458 KB
عدد الزيارات 1252

السؤال:

أخبرنا أحد الإخوة، أنه قرأ في كتيب منشور في المملكة، أنه في آخر الزمان تكثر الفتن، وأنه على الإنسان أن يسافر إلى الشام، أو إلى اليمن هروباً من الفتن، ما صحة هذا الحديث؟

الجواب:

أما كثرة الفتن في آخر الزمان، فقد تواترت به الأحاديث، أو كادت تتواتر الأحاديث في هذا.

وأما كونه يهاجر إلى الشام، أو إلى اليمن، فلا أعلم في هذا حديثاً صحيحاً، والهروب من الفتن يكون بالخروج من المدن؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «يوشك أن يكون خير مال الرجل غنماً يتتبع بها شعف الجبال ومواقع القطر يفر بدينه من الفتن» ولكن من أمكنه أن يبقى ويصبر، ويدعو الناس إلى الخير كان هذا أوجب، وأنفع.