حكم اللقطة في الحرم
مدة الملف
حجم الملف :
632 KB
عدد الزيارات 948

السؤال:

إنسان وجد لقطة، وهو داخل مكة في طريق السيل الكبير، ما رأيك هل يدعها في مكانها أم يأخذها معه ويرجع إلى القصيم -مثلاً-؟
 

الشيخ:

هل وجدها قبل دخول الحرم، أم بعد دخول الحرم؟
 

السائل:

قبل دخول الحرم.

الجواب:

هذه مثل غيرها من اللقطات، إن شاء أخذها إن أمن نفسه عليها، وعلم أنه سوف يعرّفها، فليأخذها؛ لأن ذلك خير، وأما إذا كان يخشى ألا يعرفها أو لا يأمن نفسه عليها، فإنه لا يأخذها ويتركها.
 

السائل:

إذا كانت شيئاً قليلاً مثلاً (10) أو (20) ريالاً؟

 

الشيخ:

الأشياء الصغيرة مثل (10)، (20)، (50) ريالاً حسب عرف الناس هل يهتم بها أوساط الناس؟ الظاهر أنه لا يُهتم بها، والشيء الذي لا يُهتم به، ولا يُظن أن صاحبه يرجع يبحث عنه يملكها، بمجرد الالتقاط، ولا يحتاج إلى تعريف.