حكم طلب المرأة الطلاق بغير سبب شرعي
مدة الملف
حجم الملف :
574 KB
عدد الزيارات 684

السؤال:

هل هناك دليل شرعي فيه لعن للزوجة، التي تطلب الطلاق من زوجها بدون سبب شرعي؟

الجواب:

لا أحفظ حديثاً في اللعن، لكن هناك وعيد شديد وهو قوله -صلى الله عليه وسلم-: «أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير بأس فحرام عليها رائحة الجنة» وهذا وعيد شديد؛ لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- بين أن رائحة الجنة حرام عليها، فهذا وعيد شديد.

فالواجب على المرأة أن تتقي الله في نفسها، وفي بعلها، وألا تطلب منه الطلاق، إلا لسبب شرعي.

لكن أحياناً تكون المرأة لا تطيق الصبر مع الزوج كراهة له، كما في زوجة ثابت بن قيس بن شماس، حين جاءت إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- وقالت: يا رسول الله! ثابت بن قيس ما أعيب عليه في خلق، ولا دين، ولكني أكره الكفر في الإسلام، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «أتردين عليه حديقته؟ »قالت: نعم. فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- لزوجها: «خذ الحديقة وطلقها تطليقة».