مراتب صيام يوم عاشوراء
مدة الملف
حجم الملف :
523 KB
عدد الزيارات 4925

السؤال:

ما تقولون في صيام يوم بعد عاشوراء، والمشروع الصيام قبله، هل الصيام بعد عاشوراء ثبت به حديث صحيح عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-؟

الجواب:

في مسند الإمام أحمد : «صوموا يوماً قبله أو يوماً بعده خالفوا اليهود» ومخالفة اليهود تكون إما بصوم اليوم التاسع كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع» أي: مع العاشر، وتكون بصوم يوم بعده؛ لأن اليهود كانوا يفردون اليوم العاشر، فتحصل مخالفتهم بصيام يوم قبله، أو يوم بعده.

وقد ذكر ابن القيم في زاد المعاد "أن صيام عاشوراء أربعة أنواع: - إما أن يصوم اليوم العاشر وحده. - أو مع التاسع. - أو مع العاشر. - أو يصوم الثلاثة"

وصوم الثلاثة يكون فيه فائدة أيضاً، وهي الحصول على صيام ثلاثة أيام من الشهر.