أيهما يقدم تصحيح وتضعيف المحدثين المتقدمين أم المتأخرين؟
مدة الملف
حجم الملف :
616 KB
عدد الزيارات 1207

السؤال:

هل يؤخذ بتضعيف وتصحيح علماء الحديث المتأخرين، رغم أنه قد سبقهم من هو أكثر منهم حفظاً وعلماً وورعاً؟

الجواب:

إذا تعارض في حديث تصحيح المتقدمين والمتأخرين، بمعنى: أن الأولين صححوه، والمتأخرين ضعفوه أو بالعكس، فإن الإنسان الذي عنده مقدرة وتمييز بين هذا وهذا، ينظر أيهما أصح وأولى بالأخذ، وسيتبين له بأنه عنده علم.

وأما من ليس كذلك، فليأخذ بتصحيح أو تضعيف المتقدمين؛ لأنهم أقرب إلى الصواب من المتأخرين، والقاعدة المعروفة عند أهل العلم أنه كلما بعد الناس عن السنة زمناً، أو عملاً ضعف علمهم بها، فهذا هو التفصيل، من كان يعرف كيف يرجح هذا على هذا، فليرجح ما رأى، ومن كان لا يعرف فليأخذ بأقوال الاولين.