مقولة: (يا لطف الله) في الميزان
مدة الملف
حجم الملف :
548 KB
عدد الزيارات 1178

السؤال:

ما رأيك في قول بعض الناس: يا لطف الله! يا وجه الله؟

الجواب:

إذا قال: يا لطف الله! فقط ولم يقل: الطف بي، فلا حرج لأن (يا) هنا للتمني، أي: أتمنى لطف الله.

وأما إذا قال: يا وجه الله! فهو يريد الله عز وجل؛ لأن الله يعبر بوجهه عنه ذاته، كما قال الله -تعالى-: ﴿وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالْإِكْرَامِ﴾ [الرحمن:27] فالمهم أن الوجه لما كان يعبر به عن الذات، مع ثبوت الوجه حقيقةً صح أن يقول: يا وجه الله! يدعو الله عز وجل.

وأما اللطف فهو صفة معنوية، إذا كان يقتصر على قوله: يا لطف الله! أي: أتمنى لطف الله، فهذا لا بأس به.

أما إذا دعا الصفة قال: يا لطف الله الطف بي أو اغفر لي، فهذا لا يجوز كما قال شيخ الإسلام -رحمه الله-: إن دعاء صفة من صفات الله كفرٌ بالاتفاق.