حكم التسمي بالأسماء التي فيها معنى التزكية
مدة الملف
حجم الملف :
546 KB
عدد الزيارات 1774

السؤال:

ما حكم التسمي بناجي ومعتق ونحوهما مما فيه معنى التزكية، وناصر وغيرها من الأسماء؟

الجواب:

الأسماء التي تدل على التزكية تارة يتسمى بها الإنسان لمجرد كونها علماً فهذه لا بأس بها، وتارة يتسمى بها مرائياً بذلك المعنى الذي تدل عليه فهذا يؤمر بتغيير اسمه.

فمثلاً ناصر: أكثر الذين يسمون بناصر لا يريدون أنه ينصر الناس، إنما يريدون أن يكون علماً محضاً فقط.

الذي يسمي خالداً: هل يريد أن ولده يخلد إلى يوم القيامة؟ لا، الذي يسمي صالحاً هل أراد أنه سمى صالحاً لصلاحه؟

لكن إذا لوحظ في ذلك معنى التزكية فإنه يغير، ولهذا غير النبي -صلى الله عليه وسلم- اسم برة إلى زينب، وامرأة أخرى اسمها برة غيرها إلى جويرية. فهذا الميزان: إذا لوحظ فيه معنى التزكية يغير، وإذا لم يلاحظ فيه معنى التزكية فإنه لا يغير.