حكم ترميم المساجد
مدة الملف
حجم الملف :
652 KB
عدد الزيارات 1738

السؤال:

هل ترميم المساجد يؤجر عليه الإنسان كبناء المساجد؟

الجواب:

ترميم المساجد على أقسام:

القسم الأول:

ترميم كمالي لا حاجة إليه، فهذا أخشى أن يكون المرمم إلى الإثم أقرب منه إلى السلامة؛ لأنه إذا كان لا حاجة إليه، ولكن ليس فيه إلا تجميل المسجد صار فيه إضاعة مال بلا فائدة، والمال الذي تنفقه على هذا الترميم أنفقه في مساجد أخرى ينتفع الناس بها.

القسم الثاني:

ترميم دعت الحاجة إليه دون الضرورة، مثل أن يكون البلاط قد تقشع أو (التلييس) قد تقشع ولكن المسجد قائم فهذا يؤجر عليه الإنسان؛ لأن فيه تنظيفاً للمسجد، وقد أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- ببناء المساجد في الدور وأن تنظف وتطيَّب.

القسم الثالث من الترميم:

ترميم تدعو إليه الضرورة كتصدع الجدران في مساجد الطين وتصدع الجسور في مساجد المسلح وما أشبه ذلك، فهذا يعطى حكم بنائها؛ لأن ترميمها ضروري.