حقيقة عالم البرزخ
مدة الملف
حجم الملف :
621 KB
عدد الزيارات 2170

السؤال:

حفظكم الله. من أسئلة المستمع م. ع. يقول: عالم البرزخ ما حقيقته يا فضيلة الشيخ؟

الجواب:


الشيخ: أحيلك على نفسك إذا كنت في البرزخ فسوف تعرف ما حال الإنسان، ولكن الذي بلغنا من ذلك  أن الإنسان إذا دفن وتولى عنه أصحابه حتى إنه ليسمع قرع نعالهم، أتاه ملكان فسألاه عن دينه، عن ربه، ودينه ونبيه؟ فأما المؤمن نسأل الله أن يجعلنا منهم فيقول: ربي الله، وديني الإسلام،، ونبيي محمد، فينادي منادٍ من السماء أن صدق عبدي فأفرشوه من الجنة، وألبسوه من الجنة، وافتحوا له باباً إلى الجنة. وأما المنافق والمرتاب والعياذ بالله. فإنه إذا سئل قال: ها ها لا أدري سمعت الناس يقولون شيئاً فقلته أعاذنا الله وإياكم منه، فيضرب بمرزبة من حديد فيصيح صيحة يسمعها كل شيء إلا الثقلان، ويضيق عليه قبره حتى تختلف أضلاعه والعياذ بالله. أي يدخل بعضها بعضاً من الضيق، ويفتح له بابٌ إلا النار أجارنا الله وإياكم منها، ثم يبقى الإنسان على أمرٍ لا ندري عنه بالتفصيل. لكننا نؤمن بعذاب القبر ونعيم القبر. نعم.