هل يجزىء طواف الإفاضة عن طواف الوداع ؟
مدة الملف
حجم الملف :
1784 KB
عدد الزيارات 1715

السؤال:

هذا سائل يسأل: هل يكفي طواف الإفاضة أم طواف الوداع؟ يقول السائل عيضة مطران، حضرمي الجنسية: عند آخر يوم في الحج -وهي النفرة- طفنا طواف الحج وسعينا ورحنا من مكة إلى جدة والمدينة في نفس اليوم عند خروجنا من المسجد الحرام ولا طفنا طواف الوداع حيث معنا جميع الإخوة، يقال: يكفي عن طواف الوادع الذي هو طواف الإفاضة.

الجواب:


الشيخ: نعم، طواف الإفاضة إذا أخره الإنسان إلى حين خروجه من مكة ثم طاف وسعى وخرج في الحال فإن ذلك يجزئه عن طواف الوداع؛ لأن طواف الوداع المقصود به أن يكون آخر عهد الإنسان بالبيت، وهذا حاصل في الطواف المستقل الذي هو طواف الوداع، وبطواف الإفاضة الذي هو ركن من أركان الحج، ونظير ذلك أن الرسول عليه الصلاة والسلام أمر داخل المسجد أن يصلي ركعتين، ونهاه أن يجلس حتى يصلي ركعتين، ومع ذلك إذا دخل والإمام في فريضة ودخل مع الإمام بنية هذه الفريضة سقطت عنه تحية المسجد. فهذا مثله إذا طاف طواف الإفاضة عند خروجه سقط عنه طواف الوداع؛ لأنه حصل المقصود بكون الطواف آخر عهده بالبيت.