هل نسيان القرأن من كبائر الذنوب؟
مدة الملف
حجم الملف :
1849 KB
عدد الزيارات 7994

السؤال :

هل نسيان القرآن فضيلة الشيخ من كبائر الذنوب؟ وما على الدليل؟

الجواب:


الشيخ: نسيان القرآن ليس من كبائر الذنوب، وليس فيه إثم إذا كان الإنسان قد أتى بما يجب عليه من تعهد القرآن، فإن النسيان وقع للنبي عليه الصلاة والسلام، ومن المعلوم أن النبي عليه الصلاة والسلام أشد الناس تعهداً لكتاب الله عزَّ وجلَّ، وأنه لن يقع في إثم بنسيانه، غير عليه الصلاة والسلام، والنسيان من طبيعة البشر لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إنما أنا بشر مثلكم أنسى كما تنسون فإذا نسيت فذكروني»، أما إذا كان النسيان؛ لتهاون الإنسان بتعهد القرآن الواجب، فإنه يأثم بذلك؛ لأنه ترك ما يجب عليه من العهد الواجب، والحديث الوارد في الوعيد على ذلك فيه مقال كثير لا يستطيع الإنسان أن يجزم بوقوع الوعيد المذكور؛ لأنه لم يكن ثابتاً ثبوتاً يبني الإنسان عليه معتقده، فلهذا نقول: إن النسيان الذي يكون سببه الإهمال؛ أي إهمال ما يجب عليه من تعهد القرآن يكون الإنسان آثماً فقط، أما الجزم فإن هذا ينبني على صحة الحديث، والحديث فيه مقال كثير.