تؤدى سنة الطواف في أي مكان والسنة عند المقام
مدة الملف
حجم الملف :
229 KB
عدد الزيارات 826

السؤال:

أيضاً يقول أبو فاطمة من مكة: ما حكم صلاة سنة الطواف في أي مكان من الحرم أم أن السنة لا تجوز إلا في مقام إبراهيم؟

الجواب:


الشيخ: تجوز سنة الطواف في أي مكان من الحرم، لكن من الأفضل أن تكون خلف مقام إبراهيم بالقرب منه إن لم يؤذ أحداً، وإلا ففي مكان بعيد يبعد به عن الأذية، المهم أن يكون المقام بينه وبين الكعبة.