أيهما أفضل: قيام الليل أم الذكر؟
مدة الملف
حجم الملف :
345 KB
عدد الزيارات 2188

السؤال:

أنا طالب علم أرغب في قيام الليل، ولكن هذا يتعارض مع الجلوس في المسجد بعد الفجر، فهل الأفضل في حقي أن أقوم الليل مع النوم بعد صلاة الفجر إلى وقت الدراسة، أم الأفضل أن أجلس بعد الفجر لقراءة القرآن والحفظ وجزاكم الله خيراً؟

الجواب:

 الأفضل أن تقوم الليل؛ لأن جنس الصلاة أفضل من جنس الذكر، وصلاة الليل هي أفضل الصلوات بعد الفرائض كما صح ذلك عن النبي -صلى الله عليه وسلم- حيث قال: «أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل» فأشير عليك أن تقوم الليل، وأما جلوسك بعد صلاة الفجر، فلا شك أنه مرغب فيه، لكنه لا يساوي صلاة الليل.

روابط ذات صلة: