خرجت للتنزه في فترة الإحداد على زوجها فماذا عليها؟
مدة الملف
حجم الملف :
368 KB
عدد الزيارات 661

السؤال:

جزاكم الله خيراً يا شيخ، السائل عبد الله من اليمن يقول: مات جدي منذ عشرة أيام، وقلنا لجدتي أن تعتد بعد موت زوجها وألا تخرج من البيت، ولكنها خرجت من أجل التنزه وهي في أثناء عدتها، ماذا عليها، علما بأنها كبيرة في السن، وحاولنا معها فلم تستجب لكلامنا، وجهوها مأجورين؟

الجواب:


الشيخ: أقول لهذه المرأة لا يحل لها أن تخرج للتنزه وهي في إحداد، لأن الإحداد يوجب عليها أن تبقى في البيت الذي مات زوجها وهي ساكنة فيه، ولا تخرج إلا لضرورة في الليل أو لحاجة في النهار، والنزهة ليست للضرورة ولا حاجة، فلتتب إلى الله تعالى مما صنعت، ولتقم بالواجب عليها في البقاء في المنزل. نعم.