الصلاة في المسجد إذا كان فيه قبور ..
مدة الملف
حجم الملف :
308 KB
عدد الزيارات 558

السؤال:

جزاكم الله خيراً. يقول: في قريتنا مسجد وبه ضريح لولي بجدار المسجد، والساحة التي أمام المسجد فيها قبور ينذر لها ويوقف لها أرض، وكذلك الولي، وفي هذه المساحة يصلون العصر والمغرب والعشاء، وتكون القبور عند الصلاة خلف المصلين، والصف الثاني والثالث من المصلين تكون القبور على يسارهم، ولا تكون صفوف المصلين متساوية، هل جائز الصلاة في مثل هذا المسجد وهذه المساحة أيضاً؟

الجواب:

 
الشيخ: الأمر في هذا يرجع إلى شئون المساجد والمقابر عندكم فارجعوا إليهم، وإذا شاءوا أن يستفتوا فليرسلوا إلينا استفتاء رسمياً حتى نبين لهم ما يتقون إن شاء الله تعالى حسب ما جاء في الكتاب والسنة.