حكم الذكر الجماعي بعد الصلاة
مدة الملف
حجم الملف :
479 KB
عدد الزيارات 882

السؤال:

جزاكم الله خيراً يا شيخ، سؤاله الثاني يقول: يا فضيلة الشيخ، هو أنه في كثير من البلدان الإسلامية بعد السلام من الصلاة يسبح الإمام ويسبح من خلفه من المأمومين، ويفعلون ذلك في التحميد والتكبير، ثم يرفع الجميع الأيدي ويدعو الإمام والمأمومون يؤمّنون على الدعاء، فهل هذا صحيح؟

الجواب:


الشيخ: هذا غير صحيح لا من جهة التكبير والتسبيح والتحميد على وجه جماعي، ولا من جهة رفع الأيدي بعد ذلك ثم الدعاء؛ لأن هذا لم يكن من هدي النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه فهو بدعة، وقد قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم:  «عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي». وحذر من البدع وقال: «كل بدعة ضلالة». وعلى هذا فنقول لهؤلاء الإخوة المصلين: إذا سلمتم من الصلاة فاستغفروا الله ثلاثاً، وقولوا: اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، ثم اذكروا الله تعالى بالذكر الوارد عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وانتهى الأمر. نعم.