هل يمسح على لصقة الجروح والجبس ونحوه؟
مدة الملف
حجم الملف :
323 KB
عدد الزيارات 895

السؤال:

جزاكم الله خيراً. هذا السائل سوداني ومقيم في جدة يقول في هذا السؤال: تعرضت لحرق نار على إصبعي وأنا متوضئ، فوضعت عليه اللصقة -لصقة جروح- ثم توضأت لباقي الصلوات، ولمدة خمسة أيام تقريبا وأنا أمسح على اللصقة فقط دون أن يلامس الماء الجرح، فهل فعلي صحيح أفيدوني مأجورين؟

الجواب:

 
الشيخ:  نعم الفعل صحيح، وذلك أن الإنسان إذا كان على يده لصقة على جرح أو جبس على كسر أو ما أشبهه فإنه يمسح عليه، يمسح عليه كله حتى يبرأ، ولا يشترط أن يلبس ذلك على طهارة؛ لأنه لا دليل على اشتراط  لبسه على طهارة، بخلاف الجوارب والخفين فإنه لا يمسح عليهما إلا إذا لبسهما على طهارة. نعم.