تحلف كاذبة ثم تستغفر الله
مدة الملف
حجم الملف :
235 KB
عدد الزيارات 581

السؤال:

تقول السائلة في آخر أسئلتها: أنا أحلف كذباً أمام زميلاتي وأخوتي أو معلماتي وأنا استغفر في نفسي وأردد الاستغفار دون أن يعلموا بذلك، فهل علي إثمٌ في ذلك؟

الجواب:


الشيخ: نعم. عليها إثمٌ في ذلك، ولا يجوز للإنسان أن يكذب، فكيف إذا قرنه باليمين فيكون ذلك أشد إثماً، حتى إن بعض العلماء يقول: إن من حلف على يمينٍ كاذباً يعلم أنه كاذب فإن ذلك هو اليمين الغموس الذي التي تغمس صاحبها في الإثم ثم تغمسه في النار.