توجيه للاهتمام بصلاة الوتر
مدة الملف
حجم الملف :
542 KB
عدد الزيارات 2690

السؤال:

طيب هذا السائل يا فضيلة الشيخ، أحمد صالح يقول: نلاحظ أن البعض من الناس يحافظون على السنن الرواتب ولكن لا يهتمون بصلاة الوتر فما توجيهكم لهم؟

الجواب:


الشيخ: توجيهنا أنه يسن لهم بتأكد أن يحافظوا على صلاة الوتر؛ لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: «اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً »، فأمر أن نجعل آخر صلاتنا بالليل وتراً، وكان النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يحافظ على الوتر حضراً وسفراً، وإذا غلبه النوم ولم يوتر قضاه من النهار، لكنه يقضيه شفعاً فيصلي ثنتي عشرة ركعة والوتر سنة مؤكدة جداً جداً يكره تركها، حتى إن بعض العلماء قال: بوجوبه، وقال الإمام أحمد رحمه الله: من ترك الوتر فهو رجل سوءٍ لا ينبغي أن تقبل له شهادة. نعم. السؤال: جزاكم الله خيراً.
الشيخ: أما الرواتب فهي تابعة للصلوات والمحافظة عليها لا شك أنه من السنن، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من صلى ثنتي عشرة ركعةً سوى المكتوبة بنى الله له بيتاً في الجنة أربعة ركعات قبل الظهر بسلامين وركعتان بعدها وركعتان بعد المغرب وركعتان بعد العشاء وركعتان قبل الفجر».