معنى حديث: (إن الله خلق آدم على صورته)
مدة الملف
حجم الملف :
532 KB
عدد الزيارات 2444

السؤال:

جزاكم الله خيراً. هذه الأخت السائلة تستفسر عن حديث تقول: نرجو توضيح معنى الحديث إن الله خلق آدم على صورته وهذه الهاء تعود على من؟

الجواب:


الشيخ: الهاء تعود على الله عز وجل، أي أن الله خلق آدم على صورته، على صورته تبارك وتعالى كما جاء ذلك مفسراً في بعض الروايات على سورة الرحمن، ولا يلزم من هذا أن يكون مماثلاً لله عز وجل؛ لأن الله قال: ﴿ ليس كمثله شئ وهو السميع البصير﴾، فنقول: إن الله خلق آدم على صورته دون مماثلة، وهذا ليس بغريب، فهؤلاء الزمر الأولى من أهل الجنة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر بدون مماثلة، فإذا جاز هذا بين المخلوقين فبين الخالق والمخلوق من باب أولى، واعلم أن ما ورد في كتاب الله الواجب إجراؤه على ظاهره بدون تمثيل، ولا يحق لنا أن نتصرف فيه بتحريفٍ عن معناه، بل نقول: بإثبات المعنى وننفي المماثلة وبذلك نسلم من الشر ومن تحريف الكلم عن مواضعه.