عم الأب والأم وخالهما محرم للمرأة
مدة الملف
حجم الملف :
327 KB
عدد الزيارات 3619

السؤال:

أحسن الله إليكم وبارك فيكم. من أسئلة هذه السائلة تقول: فضيلة الشيخ، هل يعتبر أعمام وأخوال الأب أو الأم من المحارم لي؟ وهل يجوز كشف الوجه أمامهم والسلام عليهم ومصافحتهم؟

الجواب:


الشيخ: نعم. أعمام الأب أو الأم أعمامٌ لذريتهم وكذلك الأخوال، فمثلاً إذا كان هذا الرجل عماً لهذه الأم صار عماً لبناتها، أو عماً لهذا الأب صار عماً لأبنائه وبناته، فكل من كان عماً لأبيك أو لأجدادك فهو عمٌ لك، وكل من كان خالاً لأبيك أو لأجدادك فهو خالٌ لك. نعم.