ما هي أحسن الصدقات عن الميت؟
مدة الملف
حجم الملف :
445 KB
عدد الزيارات 829

السؤال:

يقول السائل م. ع. س: ما هي أحسن الصدقات للميت وكيف تصل له؟

الجواب:


الشيخ: نعم. أقول: إن الأفضل أن يدعو الإنسان للميت دون أن يتصدق عنه، أي لو جاءنا سائل يقول: هل الأفضل أن أدعو لأبي بالمغفرة والرحمة أو أن أتصدق له بألف ريال؟ قلنا: الأفضل أن تدعو له بالمغفرة والرحمة، ولكن إذا أراد الإنسان أن يتصدق عن الميت فلا يمنع؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أقر سعد بن عبادة حينما تصدق عن أمه بمخرافه أي بستانه، لكننا لا نأمر الإنسان بهذا، أي لا نقول: تصدق عن والديك، ولا صلي لهما ركعتين ولا صم لهما يوماً ولا حج عنهما ولا اعتمر عنهما لا نأمره، ولكن لو فعل لا ننهاه؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أرشدنا وهو أعلم بشريعة الله من غيره وأنصح الخلق للخلق أرشدنا أن ندعو للميت لا أن نعمل له عملاً صالحاً. نعم.