حكم تقليد مذهب من المذاهب الأربعة
مدة الملف
حجم الملف :
733 KB
عدد الزيارات 7207

السؤال :

جزاكم الله خيراً يا شيخ. السائل عبد الله يقول في هذا السؤال: بعض الأخوة يقول: بأنه لا تجوز المذهبية أي تقليد أحد المذاهب الأربعة وإنما العلم بالدليل، لكن ذلك يجعلني أتساءل دائماً لقد كانت متابع هؤلاء الأئمة الكتاب والسنة، والسؤال: هل يجوز تقليد أي مذهب من المذاهب الأربعة دون التعصب لها مع العلم أني لست عالماً ولا طالب علم؟

الجواب:


الشيخ: إذا كان الإنسان لا يستطيع أن يستخرج الحكم بنفسه من الكتاب والسنة فما عليه إلا التقليد؛ لقول الله تبارك وتعالى: ﴿واسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون﴾، ومن المعلوم أن العامي لا يمكن أن يستخلص الحكم من الأدلة؛ لأنه عامي فما عليه إلا أن يقلد، وفي هذه الحال يجب عليه أن يقلد من يرى أنه أقرب إلى الصواب لسعة علمه وقوة دينه وأمانته، ولا يحل لإنسان أن يقلد على وجه التشهي، بمعنى أنه إذا رأى القول السهل الميسر تبعه سواءٌ كان من فلان، فهذا ربما يقلد عشرة أشخاص في يومٍ واحد حسبما يقتضيه مزاجه، والواجب إتباع من يرى أنه أقرب إلى الصواب لعلمه وأمانته، أما التزام المتذهب بمذهبٍ معين يأخذ برخصه وعزائمه على كل حال فهذا ليس بجائز وذلك؛ لأنه فيه طاعة غير الله ورسوله على وجه الإطلاق، ولا أحد جدير بطاعته والعمل بقوله على وجه الإطلاق إلا الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم. نعم.