هل الجلوس في أمكان المنكرات محظور شرعا؟
مدة الملف
حجم الملف :
519 KB
عدد الزيارات 3151

السؤال:

جزاكم الله خيراً. من الجزائر أخوكم عبد الله يقول في هذا السؤال: فضيلة الشيخ، هل وجود الشخص في مكانٍ توجد به منكرات شرعية يعتبر من المحظورات؟

الجواب:


الشيخ: نعم. لا يحل لإنسان أن يجلس مجلساً فيه منكرات إلا إذا كان يقدر على إزالتها، فالواجب عليه أن يبقى حتى تزول، إما إذا كان غير قادر فالواجب عليه مغادرة المكان؛ لقول الله تبارك وتعالى: ﴿وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديثٍ غيره إنكم إذاً مثلهم﴾، يعني إنكم إن قعدتم فإنكم مثلهم أي في الإثم، والواجب على المرء إنكار المنكر بقدر ما يستطيع؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وهذا أضعف الإيمان»، والإنكار بالقلب لا يمكن مع بقاء الإنسان في محل المنكر أبداً؛ لأن الإنكار بالقلب هو كراهة المنكر ومغادرة المكان إذا لم يستطع أن يغير المنكر. نعم.