مصابة بالصرع وتتكشف حال الصرع هل عليها إثم؟
مدة الملف
حجم الملف :
520 KB
عدد الزيارات 1359

السؤال:

أحسن الله إليكم. رسالة وصلت من مستمعة للبرنامج لم تذكر الاسم في هذه الرسالة تقول: فضيلة الشيخ، تذكر بأنها فتاة مصابة بالصرع وتحمد الله تعالى على ما قدر لها، تقول: لها عشر سنين تشكو من هذا المرض والآن تأخذ العلاج، وهذا المرض يكون على هيئة تشنج ويحدث لها إغماء ثم تسقط على الأرض بعد ذلك تقول وأجد نفسي في الإسعاف مكشوفة الشعر والوجه أمام الأطباء، فقلت لوالدتي لم لم تغطي شعري ووجهي فقالت: أنتي تنزعينها، والسؤال تقول: هل علي إثم في عدم تستري أمام الأطباء وأنا في هذه الحالة من المرض؟

الجواب:


الشيخ: أقول: اسأل الله تعالى لها الشفاء العاجل، وأن يثيبها ويأجرها على ما يصيبها من هذه المصيبة، وليس عليها جناحٌ ولا حرج إذا كشفت وجهها حال الصرع؛ لأنها تكشفه بدون قصد ولا إرادة، وكذلك لو أن الأطباء احتاجوا إلى كشف وجهها للنظر والعلاج فلا حرج في هذا، ولكن لا بد أن يكون معها محرم بحيث لا يخلو بها الطبيب، أو يكون مع الطبيب رجلٌ آخر أو ممرضة أو ما أشبه ذلك، المهم لا يجوز للأطباء أن يخلو واحدٌ منهم بالمرأة بدون محرم. نعم.