حكم الحلف بالأمانة
مدة الملف
حجم الملف :
477 KB
عدد الزيارات 754

السؤال:

نختم هذا اللقاء بهذا السؤال للسائلة سعاد تقول: ما حكم الحلف بالأمانة لمن لم يعلم بأن الحلف بها شرك؟ وهل يحبط عمله؟ وإذا قاله بعد العلم بحكمها ناسياً ما الحكم؟ مأجورين.

الجواب:


الشيخ: الحلف بالأمانة كغيره من الأحلاف بغير الله نوعٌ من الشرك، لكنه ليس الشرك الأكبر الذي يحبط العلم، فلا يحبط عمل من حلف بالأمانة لكن كثيراً من الناس يكلم الشخص ويقول: بالأمانة لا يقصد اليمين وإنما يقصد الائتمان، فيقول مثلاً: إذا حدثه بحديث قال: هذا معك أمانة يعني لا تفشيه لأحد، أو يقول: الحديث بالأمانة يعني لا تفشيه، أو يقول: بأمانتي أن لا. نعم. هذا الحديث بأمانتي وعهدي. فالمهم: أن كثيراً ممن يقولون: بالأمانة لا يقصدون اليمين يقصدون العهد والائتمان، وحينئذٍ لا يكون حلف بالأمانة، أما إذا قصد الحلف بها فإنه محرم ونوعٌ من الشرك.