يقرأ في صلاة الليل كل يوم قدراً متساويا هل في ذلك محظور؟
مدة الملف
حجم الملف :
319 KB
عدد الزيارات 1879

السؤال:

أحسن الله إليكم. هذه السائلة مريم م. ع. المملكة العربية السعودية تقول: اعتدت كل ليلة يا شيخ قبل أن أنام أن أصلي أربعة ركعات أقرأ فيها حزباً من القرآن الكريم، ثم أتبعها بثلاث ركعاتٍ للوتر، ولكن في بعض الأحيان أقول لنفسي: قد يكون هذا العمل بدعة محدثة رغم أني أصلي وأنا لا أقصد إلا قيام الليل وختم القرآن، فما رأي فضيلتكم في صلاتي؟ هذه هل أستمر على وضعي هذا أم لا؟

الجواب:


الشيخ: لا بأس، لا بأس بهذا؛ لأن قيام الليل يرجع للإنسان نفسه، إن كان نشيطاً أكثر من العدد وطول، وإن كان كسلان اقتصر على ما يقدر عليه.