حكم تأخير صلاة الفجر حتى تطلع الشمس
مدة الملف
حجم الملف :
466 KB
عدد الزيارات 905

السؤال:

حفظكم الله. يقول السائل دخيل بن صالح من ينبغ: ما حكم تأخير صلاة الفجر حتى تطلع الشمس دائماً وفي بعض الأوقات عمداً، نرجو بذلك توجيه؟ مأجورين.

الجواب:


الشيخ: نعم. ذلك محرم، حتى إن بعض أهل العلم يقول: من ترك صلاةً مفروضة عمداً حتى خرج وقتها فهو كافر والعياذ بالله، وإذا أخرها عمداً حتى خرج وقتها لم تقبل منه ولو صلى ألف مرة؛ لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد»، أي مردودٌ عليه. فعلى المرء أن يتقي الله عز وجل في نفسه، وأن لا يضيع الصلاة فيدخل في قوله تعالى: ﴿ فخلف من بعدهم خلفٌ أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا إلا من تاب وآمن وعمل صالحاً فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون شيئا﴾. نعم.