صفة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
مدة الملف
حجم الملف :
672 KB
عدد الزيارات 1169

السؤال:

فضيلة الشيخ، هذا السائل يقول: ما هي الصيغة الصحيحة فى الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم؟ مأجورين.

الجواب:


الشيخ: الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمدٍ، وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين. الصيغة الصحيحة للصلاة على النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ما علمه أمته، حيث قالوا: يا رسول الله علمنا كيف نسلم عليك، فكيف نصلي عليك؟ قال: «قولوا: اللهم صلي على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميدٌ مجيد اللهم بارك على محمدٍ وعلى آله محمدٍ كما باركت على إبراهيم وعلى آله إبراهيم إنك حميدٌ مجيد »، هذه الصيغة الواردة، ووردت صيغة أخرى، فمن صلى عليه بها فهو خير؛ لأن هذا مما تنوعت فيه السنة. وأما ما يوجد في بعض الكتب من صلوات مبنية على أسجاع وعلى أوصاف، وقد تكون أوصافاً لا تصح إلا على رب العالمين فاحذر منها، احذر منها، فر منها فرارك من الأسد، ولا يغرنك ما فيها من السجع الذي قد يبكي العين ويرقق القلب، عليك بالأصيل والأصول، ودع عنك هذا الذي ألف على غير هدىً وسلطان. نعم.