أين تصلى راتبة الفجر؟
مدة الملف
حجم الملف :
708 KB
عدد الزيارات 1076

السؤال:

أحسن الله إليكم وبارك فيكم. هذا السائل من السودان يقول: أين نصلي ركعتي الفجر في البيت أم في المسجد بعد تحية المسجد؟

الجواب:


الشيخ: نعم. ليعلم أن الأفضل في غير الفريضة أن يصلي الإنسان في بيته؛ لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «أفضل صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة»؛ لأن الصلاة في البيت أبعد من الرياء؛ ولأن الصلاة في البيت إذا كان في البيت سوى هذا المصلي تحمل الآخرين على الصلاة وتعلق الصبيان بها، ويحصل بها البركة لهذا البيت، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: « لا تجعلوا بيوتكم قبورا »، وإذا لم يصلِ في البيت خوفاً من أن تقام الصلاة مثلاً فوصل إلى المسجد وحضر إقامة الصلاة فإنه يصلي الراتبة وتغني عن تحية المسجد، فلا حاجة أن يصلي تحية المسجد ثم الراتبة، لا سيما إذا كان وقت الإقامة قريباً، فالراتبة تغني عن تحية المسجد، وصلاة الفريضة تغني عن تحية المسجد، وإذا قدر أنه شرع في الراتبة ثم أقيمت الصلاة فإن كان في الركعة الأولى فليقطعها أي يقطع الراتبة، وإن كان في الركعة الثانية أتمها خفيفة؛ لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «من أدرك ركعةً من الصلاة فقد أدرك الصلاة». نعم.