هل الكسوف غضب من الله أو تخويف؟
مدة الملف
حجم الملف :
462 KB
عدد الزيارات 786

السؤال:

بارك الله فيك يا فضيلة الشيخ، يقول السائل أبو عبد الله: تنازع شخصان في الكسوف، فقال أحدهما بأنه من غضب الله، وقال الآخر بأنه تخويفٌ من الله، فمن المصيب في ذلك؟

الجواب:


الشيخ: المصيب من قال: إنه تخويف؛ لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم صرح بذلك وقال: «يخوف الله بهما عباده». لكن قد يكون هذا التخويف لعقوبةٍ انعقدت أسبابها، ولهذا أمر الناس عند الكسوف بالفزع إلى الصلاة والدعاء والاستغفار والصدقة والتكبير، وقال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «صلوا وادعوا حتى ينكشف ما بكم». مما يدل على أنه إنذارٌ وتخويف لعقوباتٍ انعقدت أسبابها. نعم.