إذا أوقظ أولاده فاتته الجماعة فهل يذهب للمسجد ويرجع لإيقاظهم؟
مدة الملف
حجم الملف :
513 KB
عدد الزيارات 927

السؤال:

أحسن الله إليكم وبارك فيكم. يقول هذا
السائل: يا فضيلة الشيخ، أقوم أحياناً قرب الإقامة في صلاة الفجر، وإذا أردت إيقاظ الأولاد تفوتنا جميعاً الصلاة فأذهب أولاً إلى المسجد، وبعد الصلاة أرجع وأوقظ الأولاد، فهل عملي صحيح؟

الجواب:


الشيخ: أما إذا كان الأولاد إناثاً لا تفوتهم الصلاة لا بأس الوقت وسع. وأما إذا كانوا ذكوراً فالواجب عليه أن يتقدم، ويقوم قبل آذان الفجر ويصلي ما شاء الله أن يصلي، وإذا أذن الفجر بادر بإيقاظهم، ففي هذه الحال يسلم من الإثم ومن الإهمال، فذلك أن الأهل مسئولٌ عنهم الرجلح لأن الله تعالى قال: ﴿يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً﴾، فجعل وقاية النار لأنفسنا ولأهلينا، وقال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «الرجل راعٍ في أهل بيته ومسئولٌ عن رعيته». نعم.