الجمع بين حديث: (ما ملأ ابن آدم وعاءً شراً من بطنه) وبعض ما ظاهره معارضته؟
مدة الملف
حجم الملف :
650 KB
عدد الزيارات 1844

السؤال:

أحسن الله إليكم وبارك فيكم. السائل من اليمن خالد صالح استعرضنا بعضاً من أسئلته في حلقةٍ ماضية، له هذا السؤال يقول: فضيلة الشيخ، كيف يمكن الجمع بين حديثي النبي صلى الله عليه وسلم، الأول: حديث: « ما ملأ ابن آدم وعاءً شراً من بطنه» والثاني: في قوله صلى الله عليه وسلم لأبي هريرة: «اشرب يا أبا هريرة »، فشرب فقال له: « اشرب يا أبا هريرة فشرب» حتى قال أبو هريرة: والذي بعثك بالحق لا أجد له مسلكاً أو كما قال صلى الله عليه وسلم؟

الجواب:


الشيخ: نعم. الجمع بينهما هو أن ما حصل لأبي هريرة أمرٌ نادر ولا بأس بالشبع أحياناً، لكن الذي قال النبي صلى الله عليه وسلم فيه: «ما ملأ ابن آدم وعاءً شر من البطن»، يريد إذا كان في جميع أكلاته يملأ بطنه، وأنه إذا شبع أحياناً وملأ بطنه أحياناً فلا بأس، وعليه يحمل حديث أبي هريرة، ثم إن حديث أبي هريرة في شرب اللبن، واللبن خفيف حتى لو شرب الإنسان منه وملأ بطنة زال بسرعة، بخلاف الطعام فإنه إذا ملأ بطنه منه صعب على المعدة هضمه، وبقي متخماً ومتعباً. نعم.