حكم لبس الكعب العالي للمرأة
مدة الملف
حجم الملف :
992 KB
عدد الزيارات 43809

السؤال:

تقول السائلة: ما حكم لبس الحذاء ذي الكعب العالي سواءٌ كان عالياً أم لا؟

الجواب:


الشيخ: الكعب إذا لم يكن عالياً ملفتاً للنظر فلا بأس به، وإن كان عالياً ملفتاً للنظر فإن أقل أحواله أن يكون مكروهاً، ولو قيل: إنه محرمٌ لكان له وجه؛ لأنه من التبرج بالزينة. ثم إنه حسب كلام الأطباء مضرٌ بالرجل؛ لأن الله تعالى خلق الرجل متساوية، فإذا كان الملبوس ذات كعبٍ عالٍ لزم أن يكون العقب مرتفعاً وحينئذٍ يختل توازن الأعصاب التي في القدم فتتضرر المرأة بذلك. ولهذا نصيحتي لأخواتي أن يدعن هذا اللباس سواءٌ قلنا: إنه مكروه، أو حرام لما فيه من الضرر البدني على المرأة. ثم إني أنصح أخواتي عن اتباع كل موضة، كلما جاء شئ من الثياب أو السراويل أو الفنائل أو النعال أو الخفاف ذهبت المرأة تشتريه، ولو كان الذي عندها صالحاً للاستعمال، وهذا من نقص العقل والسفه وفيه إضاعةٌ للمال، وفيه تعلقٌ القلب بكل ما يأتي من جديد، وليعلم أن أعداءنا قد يقصدون بتنويع هذه الأشياء إلهاء المسلمين عن شئون دينهم ودنياهم التي هي أنفع من ذلك، فيكون الإنسان ليس له هم إلا تلقف ما يأتي من موضات، والاشتغال بتبديلها وتغييرها، وربما الإنسان يكون قليل ذات اليد فيستدين لهذا الغرض، هذا مع أن في ذلك إثراء لاقتصاد أعدائنا؛ لأن كلما كبر بيعهم كبر مالهم فكنا نثري اقتصادهم ونضر اقتصادنا. نعم.