يوتر آخر الليل إلى قبيل صلاة الفجر بساعة فهل هذا من قيام الليل؟
مدة الملف
حجم الملف :
278 KB
عدد الزيارات 866

السؤال:

أحسن الله إليكم. يقول هذا السائل من أسئلته: بأنه يوتر أواخر الليل إلى قبيل صلاة الفجر بعشرين دقيقة، فهل عمله هذا جائز، وهل يحسب من قيام الليل؟

 

الجواب:


الشيخ: نعم. لا حرج، لا حرج أن الإنسان يقوم ويتهجد وينتهي من تهجده ووتره قبل آذان الفجر بعشرين دقيقة أو بنصف ساعة أو أكثر، بل من الأفضل أن ينام نصف الليل ثم يقوم ثلث الليل، ثم ينام سدس الليل، وهذا هو قيام داود عليه السلام وهو أفضل القيام كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم. نعم. .