تشعر بالضيق والاكتئاب فما سبب ذلك وما علاجه؟
مدة الملف
حجم الملف :
787 KB
عدد الزيارات 7109

السؤال:

أحسن الله إليكم وبارك فيكم، هذا سائل للبرنامج، السائلة س. ن. م. من القصية تقول: فضيلة الشيخ، أشعر بعض الأحيان بالضيق والاكتئاب، فما سبب ذلك وما العلاج مأجورين؟

الجواب:

الشيخ : السبب لا أستطيع أن أعرفه لأن أسباب الاكتئاب والضيق متنوعة، ولكن هناك شيء واحد ينتفع به المرء وهو أن يقول ما جاءت به السنة: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، هذه واحدة. الثاني أن يقرأ حديث ابن مسعود رضي الله عنه: «اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ في حكمك، عدلٌ في قضاؤك، أسألك اللهم بكل اسمٍ هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء جزني وذهاب همي وغمي». فإن هذا من الأدوية الناجعة المفيدة، وكلما أكثر الإنسان من ذكر الله ارتفعت عنه الهموم والغموم لقول الله تعالى: ﴿ألا بذكر الله تطمئن القلوب﴾. وينبغي للإنسان أن يكثر من الأوراد الثابتة عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في الصباح والمساء، وأكثر ما يضر الناس في هذه الأمور الغفلة عن ذكر الله وعن الأوراد الشرعية. نعم.