حكم إعارة أدوات المسجد
مدة الملف
حجم الملف :
515 KB
عدد الزيارات 3259

السؤال:

 أحسن الله إليكم. من أسئلة هذا السائل يقول: بالنسبة لأخذ الأشياء التابعة للمسجد مثلاً سلم، حيث يأتي بعض الناس وعندهم أعمال في بيوتهم ويأخذون مثل هذه الأشياء من المسجد ويستخدمونها في احتياجاتهم، هل على الإمام إثمٌ إذا أعطاهم هذه الأشياء أم يحق له الرفض؟

الجواب:


الشيخ: لا يحل للإمام ولا للمؤذن ولا لقيم المسجد ولا لأحدٍ من الجماعة أن يأذن في أخذ هذه الآلات ويدفع بها خارج المسجد؛ لأن هذه موقوفة للمسجد فلا يجوز أن تستعمل في غيره، لا يجوز لأحدٍ أن يأخذها ويستعملها، ولا يجوز لأحدٍ أن يأذن له حتى لو فرض أن المسجد ليس بحاجةٍ إليها، مثل أن يكون سلم قديم أو فرشٍ قديمة فيأخذها بعض الناس ويستعملها؛ لأن هذه للمسجد، فإذا كان مستغنياً عنها صرفت في مسجدٍ آخر، وأما أن يستعملها الناس لأغراضهم الشخصية فهذا حرامٌ وفاعله آثم والعياذ بالله.