بيان سجود الشكر وهل يشترط فيه الو ضوء ؟
مدة الملف
حجم الملف :
595 KB
عدد الزيارات 844

السؤال:

 حفظكم الله. يقول
السائل: أريد توضيحاً في كيفية سجود الشكر؟ وهل يشترط فيه الوضوء؟

الجواب:


الشيخ: سجود الشكر أن الإنسان إذا أنعم الله عليه بنعمة غير معتادة بل هي متجددة، مثل أن يرزق ولداً، أو ينجو من هلك فإنه يسجد يكبر عند السجود، ويقول: سبحان ربي الأعلى، ويشكر الله على النعمة التي حصلت  ويذكرها في سجوده، يقول: اللهم لك الحمد، والشكر على ما أنعمت علي به من كذا أو كذا، ثم يرفع رأسه ولا يكبر ولا يسلم، وكان النبي صلى الله عليه وسلم  إذا أتاه خبر يسر به خر ساجداً لله، اللهم صلى وسلم عليه. وأما كونه لابد أن تكون على طهارة فهذا موضع خلاف بين العلماء، والذي يظهر لي أنه لا يشترط أن تكون على طهارة؛ لأن هذا الأمر حادث يأتي أحياناً بغتة لم يتوقعه الإنسان ويكون على غير وضوء، فلو ذهب يتوضأ فربما يطول الفصل بين السبب والمسبب، فإذا سجد ولو على غير طهارة فأرجو أن لا يكون في ذلك بأس.