هل يعتمر عن والدته..أو يعطي أخاه المحتاج نفقة العمرة ؟
مدة الملف
حجم الملف :
253 KB
عدد الزيارات 1150

السؤال:

عبد الرحمن مقيم في الخبر يقول: لقد أنعم الله علي وأديت فريضة الحج واعتمرت، وأريد أن أؤدي عمرة عن والدتي، مع العلم بأنها على قيد الحياة ولكنها كبيرة في السن ولا تستطيع القيام بذلك، ولي أخ يحتاج إلى هذا المبلغ الذي سوف أنفقه في العمرة، فهل أؤدي العمرة أو أعطي أخي هذا المبلغ؟

الجواب:


الشيخ: الأفضل أن تعطي أخاك هذا المبلغ؛ لأن ذلك من صلات الرحم الواجبة. وأما العمرة عن أمك فإذا كانت عاجزة لا تستطيع فتؤدي عنها العمرة في وقت آخر إن شاء الله.